• إبراتروبيوم (Ipratropium) الاسم التجاري (أتروفنت Atrovent)

    ينتمي هذا العقار الى مجموعة الأدوية التي تعرف بأدوية توسيع القصبات مُضادُّ المُسْكارين (Antimuscarinic Bronchodilators). يستخدم عقار إبراتروبيوم لعلاج أعراض التهاب القصبات المزمن وبعض حالات الربو. تعمل الأدوية الموسعة للقصبات من خلال فتح المسالك والمجاري التنفسية في الرئتين بحيث يستطيع الهواء التدفق الى الرئتين بحرية اكبر. من خلال القيام بذلك فإنها تساعد على التخفيف من أعراض السعال، والصفير وضيق التنفس.

    ما الحالات التي يستخدم فيها مستنشق عقار إبراتروبيوم؟
    يستخدم عقار إبراتروبيوم لعلاج مرض الانسداد الرئوي المزمن [ Obstructive Pulmonary Diseases (COPD) ]  الربو.

    ما هي الحالات التي يجب فيها عدم استخدام عقار إبراتروبيوم؟

    •   لا تستخدم عقار إبراتروبيوم في الحالات التاليـــة:

    •   إذا كنت تعاني من حساسية تجاه إبراتروبيوم أو أي من مكوناته الأخرى.

    •   إذا كان لديك حساسية تجاه أدوية مشابهه تحتوى على الاتروبين (Atropine) أو الأدوية الأخرى المشابهة له.

    •   في حالة الحمل واحتمالية الحمل أو الإرضاع الطبيعي.

     

    ما مدى تكرار استخدامه؟
    الجرعة الابتدائية المعتادة من عقار الاتروبين (Atropine) من خلال استنشاقه على مرتين ولأربع مرات في اليوم. يحتاج المرضى إلى استنشاقه مرة إضافية عند الضرورة، إلا أن العدد الإجمالي للاستنشاق ينبغي ألا يتجاوز 12 مرة في اليوم.

    ما هي الآثار الجانبية المحتملة لهذا العقار؟

    • الحساسية – يمكن أن تشمل العلامات على طفح جلدي وحكة. في الحالات الشديدة تشمل الأعراض والعلامات تورم في الفم والوجه، وصعوبات في التنفس مفاجئ وانخفاض ضغط الدم.

    • ضيق في الحلق.

    • الخفقان (بسرعة أو خفقان القلب غير المتوازن)، أو تسارع في دقات القلب.

    • زيادة معدل ضربات القلب أو عدم انتظام ضربات القلب مثل الرجفان الأذيني (Atrial Fibrillation).

    • الصداع، والدوخة.

    • جفاف الفم، الشعور بالغثيان وآلام المعدة أو وعدم الراحة.

    • السعال وتهيج الحلق فقط عند استخدام عقار الاتروبين (Atropine).

    آثار جانبية غير شائعة:

    • حكة ولطفح جلدي

    • ضيق غير متوقع من الصدر، وتورم في الحلق

    • عدم وضوح الرؤية، اتساع حدقة العين، الزرق أو الجلوكوما (Glaucoma)، وألم في العيون.

    • إسهال، وإمساك أو الشعور بالوعكة.

    • تشققات في الفم أو الشفة.

    • ماذا عن استخدام عقار الاتروبين (Atrovent) أثناء الحمل أو الرضاعة الطبيعية؟

    لا توجد دراسات كافية ودقيقة لتأثير عقار اتروفنت (Atrovent) على النساء الحوامل. وينبغي عدم استخدام عقار اتروفنت (Atrovent) خلال فترة الحمل إلا إذا كانت هناك حاجة واضحة. وليس من المعروف ما إذا كان يفرز العنصر النشط، بروميد الإبراتروبيوم، في الحليب البشري. ينبغي توخي الحذر عند استخدام عقار (Atrovent) مع الأم المرضعة.

    Republished by Blog Post Promoter

    FacebookTwitterPrintFriendly
    Leave a reply →

Republished by Blog Post Promoter