• إِلاكْزيمَا التَأَتُّبِيَّة (Atopic Eczema)

    ما هي إِلاكْزيمَا التَأَتُّبِيَّة

    الأكزيما عبارة عن التهاب مزمن يتسبب بحكة مستمرة في الجلد عادة ما تبدأ في مرحلة الطفولة المبكرة. كما هو معروف على الأكزيما وكذلك التهاب الجلد التحسسي. يصاب حوالي 1 من كل 5 أطفال بالأكزيما ، ولكن عادة ما يطرأ تحسن مع التقدم في السن. كثير من الناس يصابون بالأكزيما، وخاصة الرضع، أو انهم سيكون لديهم ميل للإصابة بانواع اخرى من الحساسية. كثيراً ما يكون لدى الأشخاص بالمصابين بالاكزيما أفراد آخرين في اسرهم الذين يعانون من اضطرابات شديدة الحساسية، مثل التهاب الأنف، الحساسية والربو أو الأكزيما.

     

    كيف نشخص الأكزيما؟

    يعتمد تشخيص الاكزيما على عدد من العوامل. قد تكون الملامح والأغراض مختلفة من حيث ظهورها من شخص إلى آخر. ربما يكون الجلد في أماكن مختلفة في نفس الشخص أيضا مميزات متغيرة التي من شأنها أن تتغير حسب شدة الاكزيما في ذلك الموقع المحدد.

    الاكزيما هي حالة تؤدي التسبب بحكة شديدة في الجلد بالاضافة إلى أعراض اخرى يمكن عرضها على النحو الآتــي:

    1. تصيب الجلد أمام المرفقين، وخلف الركبتين، إلى جانب العنق أو على الخدين عند الأطفال.

    2. قصص شخصية من الربو أو حمى القش، وتاريخ من أمراض الجلد التأتبي في أقارب من الدرجة الأولى في أولئك الذين تقل أعمارهم عن 4 سنوات.

    3. جفاف عام في الجلد في السنة السابقة.

    4. تأتي الأكزيما في طيات الجلد في الجبهة أو المرفقين أو خلف الركبتين وعلى جوانب الوجه أو الخارجي للأطراف في سنة من العمر أقل من 4.

     

    ما هي الميزة الرئيسة للأكزيما؟

    يمكن أن تتواجد العديد الأعراض لدى الشخص المصاب بالاكزيما وهي على النحو الآتــي: الحكة وجفاف الجلد، والتهاب الجلد، وعدوى ثانوية في الجلد، وكثرة وانتشار وتفشي نشاط الأكزيما، وتاريخ العائلة من حمى القش الأكزيما، أو الربو.

     

    ما الذي يمكنه تحفيز واستثارة حدوث الإصابة بالاكزيما؟

    وجود الأكزيما يعني أنه عند تلف الجلد، وتبخر الرطوبة وتقلص الخلايا، مما يؤدي إلى الإصابة بالتشققات. ويمكن أن تتسبب المواد المثيرة للحساسية والمواد المحرشة على تحفيز الجلد على إطلاق مواد كيميائية مما يؤدي إلى اللجوء إلى الحك بشكل متكرر. وعند المزيد من الحك فإن ذلك سيؤدي إلى إطلاق المزيد من المواد الكيميائية وبالتالي زيادة الحاجة إلى الحك. يمكن أن تترك عمليات الحك هذه اثار فظيعة على الجلد.

     

    تشتمل محفزات ومثيرات الاكزيما ما يلــي:

    • جفاف الجلد

    • الخذش

    • العدوى الفيروسية أو البكتيرية

    • اللعب بالرمل

    • الجلوس على السجاد في المدرسة

    • الأطعمة المثيرة للحساسية

    • المثيرات الأخرى مثل (العطور، والصابون، والمواد الكيميائية، خيوط الغزل والنسيج)

    • الأرتكاريا

    • التغييرات التي تطرأ على درجات الحرارة (مثل درجة الحرارة)

    • التوتر والاجهاد

    ما هو علاج الاكزيما؟

    يهدف العلاج قصير وطويل الأمد إلى التقليل من الحكة، جفاف الجلد، والالتهابات من خلال استعاد حاجز الجلد.

    (1) يعتبر الاستخدام اليومي للمرطبات (بقدر 4 مرات كل يوم) على جانب كبير من الأهمية بغرض التعامل وعلاج الأكزيما بنجاح، من خلال وضعها على المناطق الأكثر تأثراً من الجلد. تتكون المرطبات من مجموعة من المكونات الأساسية التي يتم تصنيفها على أنها المطريات وإطباقية، والتي تعمل معا لتعزيز ترطيب وتحسين وظيفة حاجز الجلد. المطريات هي عبارة عن الدهون والزيوت التي ترطب وتحسن مظهر الجلد عن طريق المساهمة في ليونة، نعومة، وتحسين مرونته. يحد الإطباق من فقدان المياه من خلال الجلد عن طريق إنشاء حاجز على الجلد. الفازلين هو أكثر المواد المغلفة فعالية ، يليها اللانولين والزيوت المعدنية، والسيليكون.

    (2) استخدام مواد استحمام غسيل لا يشكل الصابون احد موادها أو زيت الحمام للاستحمام فهو يساعد استبدال محتوى الزيت في الجلد وتعتبر جزءا أساسيا من آليات التعامل وإدارة الأكزيما. ينبغي شراء المنتجات من الصيدلية. من الأهمية بمكان تذكر أن غالبية أنواع الصابون المواد التي تنتج عنها الرغوة والفقاقيع من شأنها إحداث تلف في الجلد وتجفيفه.

    (3)   تجنب المواد المثيرة والمحرشة.

    (4)   التقليل من الالتهاب الناتج عن الاكزيما من خلال استخدام كريمات الكورتيكوستيرويد (Corticosteroid Creams)

    (5) قد مراقبة علامات العدوى البكتيرية و/أو الفطرية (تهتك، تقطر، التقشير، بثور، الأكزيما غير مستجيبة، حمى،  وتوعك)، لان مثل هذه الأعراض تتطلب استخدام المضادات الحيوية و/أو كريم مضاد للفطريات، يتم وصفه من قِبل الطبيب.

    (6)   وعموما لا ينصح بتناول أقراص الكورتيزون ونادرا ما تستخدم فقط لعلاج الأكزيما، لكن لفترة قصيرة.

    (7) في بعض الأحيان تعمل مضادات الهستامين على الحد حكة الناتجة عن الأكزيما، إلا أنها عموما لا تعمل على إيقافها بالكامل.

    (8) يكون هناك أحيانا ضرورة تستدعي القيام بمجموعة من التدابير والاحتياطيات المضادة للبكتيريا، بالإضافة إلى مستحضرات العناية بالبشرة العادية والمضادات الحيوية.

    (9) وهناك غيرها من العلاجات الموضعية لللأكز يما. هنا سنناقش استخدام القطران، والمضادات الحيوية والعلاجات المضادة للحكة. ويمكن استخدام القطران يوميا لمدة أسبوع واحد من كل شهر. من الشائع جدا إعطاء فترة راحة بعد استخدام الستيرويدات الموضعية. ويمكن للعدوى الثانوية وكذلك الاستخدام الكثيف على الجلد خاصة مع المكورات العنقودية المذهبة التي من شأنها زيادة تردي وضع الاكزيما تفاقمها ، ويمكن أن يزيد من صعوبة في الاستجابة للعلاج حتى تم التعامل مع المكون الجرثومي. يمكن معالجة البقع الناجمة عن الأكزيما في الأماكن المصابة أو مقاومتها عن طريق استخدام كريمات ومراهم مضادات حيوية موضعية. وقد أظهر عقار الموبيروسين   ((Mupirocin أو حامض فوسيدك (Fucidic Acid) أنها على جانب كبير من الفائدة من الناحية العلاجية. تستطيع الكريمات مثل تلك التي تحتوي على براموكسين (Pramoxine) أو دوكسيبين (Doxepin) التقليل من الإحساس بالحكة، ولها قيمة علاجية كبيرة عند استخدامها مع المناطق الصغيرة من الجلد.

    (10)  يستخدم مرهم إيلديل (Elidel) هو مثبط موضعي يستخدم لمدة قصيرة في حالات الإصابة بالاكزيما المتوسطة الشدة. يستخدم هذا العلاج مع المرضى من هم اكبر من سنتين ، والذين يعانون من ضعف في المناعة حيث يعتقد أن العلاج التقليدي غير مناسب أو غير فعال.

    ما هي العلاقة بين الاكزيما والحساسية تجاه الطعام؟

    لا تسبب حساسية الطعام الأكزيما مباشرة، بل يمكن أن تؤدي إلى تفاقم الإصابة لدى بعض الأطفال. من أكثر الأسباب شيوعا هي حليب البقر وفول الصويا والبيض، والمكسرات، والبذور، والقمح والحساسية للمأكولات البحرية على الرغم من أن تشارك غيرها من الأطعمة في بعض الأحيان. لحسن الحظ، فإن معظم أمراض الحساسية الغذائية التي تؤدي إلى تفاقم الأكزيما تختفي في غضون السنوات القليلة الأولى من الحياة.

    Republished by Blog Post Promoter

    Share
    Leave a reply →

Republished by Blog Post Promoter

Share