• التهاب الفقرات المفصلي “التصلبي”(AS) Ankylosing Spondylitis

     

    • ما هو التهاب الفقرات المفصلي؟

    التهاب الفقرات المفصلي هو نوع من التهاب المفاصل المزمن الذي يؤثر علي العمود الفقري والمفاصل العجزية الحرقفية (مفاصل الحوض العجزي ). يؤدي الالتهاب المزمن في هذه الأجزاء من الجسم إلي حدوث ألم وتيبس في العمود الفقري والمنطقة المحيطة به. غالبًا يكون الرجال أكثر عُرضة للإصابة بالتهاب الفقرات المفصلي ثلاث مرات أكثر من النساء. تبدأ الأعراض الأولية لالتهاب الفقرات المفصلي في مرحلة المراهقة المتأخرة. من الممكن أن يؤدي التهاب الفقرات المفصلي إلي إصابة مفاصل أخري بعيدة عن العمود الفقري بالتهاب، وكذلك أعضاء أخري مثل العين والقلب والرئتان. بالإضافة إلي ذلك، يمكن أن يؤدي التهاب الفقرات المفصلي إلي التهاب الأوتار المحيطة بالمفاصل (التهاب الارتكاز). من أكثر الأماكن في الجسم عرضة للإصابة بالتهاب الارتكاز مؤخرة كعوب القدمين (التهاب الأوتار العرقوبية) والنسيج الليفي الممتد من السطح السفلي للقدم من الكعب ويصل حتى أصابع القدم (التهاب اللفافة الأخمصية).

     

    •  ماهي أسباب الإصابة بالتهاب الفقرات المفصلي؟

    معظم الأفراد الذين يعانون من التهاب الفقرات المفصلي يكون لديهم جين يُطلق عليه مستضدات توافق الأنسجة في خلايا الدم البيضاء- ب27 (HLA-B27 ). وجود هذا الجين يُزيد من احتمالية الإصابة بالتهاب الفقرات المفصلي، في حين أن هناك عوامل بيئية أخري ضرورية لظهور المرض. ليس من الضروري أن يكون كل شخص حامل لهذا الجين مصاب بهذا المرض، وبذلك فإنه إذا أسفرت الاختبارات الطبية عن عدم وجود هذا الجين لديك فهذا لا يمنع احتمال إصابتك بالتهاب الفقرات الوريدي.

    • ما هي أعراض التهاب الفقرات المفصلي؟

    يُعد الإرهاق من الأعراض الأكثر شيوعا المصاحبة لالتهاب النشط. كما يؤدي التهاب العمود الفقري إلي حدوث ألم وتيبس في منطقة أسفل الظهر وأعلي الأرداف. عادة ما تكون بداية الشعور بالألم والتيبس تدريجيًا وتزداد حدّة الألم علي مدار عدّة أشهر. أيضا، عادة ما تكون أعراض الألم والتيبس أكثر سوءًا في فترة الصباح أو بعد فترات طويلة من الخمول والراحة،وغالبًا ما تقل حدة الألم بالحركة والحرارة و أخذ حمام دفيء في الصباح.

    يؤدي التهاب الفقار والقسط المزمن إلي تقوس الجذع العلوي. من الممكن أن يؤثر التهاب الفقار علي المناطق التي يكون فيها أضلاع متصلة بالجزء العلوي من العمود الفقري، مع قصور في السعة التنفسية للرئة. يمكن أن يؤدي التهاب الفقار المفصلي إلي التهاب وتندب الرئة، مسببًا ضيق في التنفس خاصة مع ممارسة التمرينات والإصابة ببعض الأمراض.

     

    • كيف يتم تشخيص التهاب الفقار التصلبي “المفصلي”؟

    لا يوجد اختبار معين يمكن إجراءه لتشخيص مرض التهاب الفقار المفصلي. يتم تشخيص الإصابة بالتهاب الفقار المفصلي بناءًا علي تقييم الأعراض التي يعاني منها المريض وإجراء فحص جسدي للمريض ونتائج الأشعة واختبارات الدم. تتضمن أعراض التهاب الفقار المفصلي تيبس العمود الفقري والمناطق العجزية وقد يصاحبه أو لا التهاب مفاصل وأوتار وأعضاء أخري من الجسم.

    يُطلق علي اختبارات الدم هذه ESR (معدل ترسيب كريات الدم الحمراء) و CRP(البروتين المتفاعل). من الممكن أن يساعد إجراء اختبار جين توافق الأنسجة في خلايا الدم البيضاء- ب27 (HLA-B27 ) في عملية التشخيص.وأخيرًا، يمكن إجراء أشعة سينية لتحديد إذا كانت هناك أي تغييرات في المفاصل المجودة أسفل العمود الفقري (المفاصل العجزية الحرقفية).

     

    • ماهي الخيارات العلاجية لالتهاب الفقار التصلبي “المفصلي”؟

    إن الهدف من جميع الخيارات العلاجية هو المحافظة علي مرونة العمود الفقري وحركة العضلات مع الأمل في منع أو تأخير حدوث تلف دائم. تعمل الأدوية علي تقليل التهابات العمود الفقري والمفاصل والأعضاء الأخرى.

    يساعد العلاج الطبيعي وممارسة التمرينات علي تحسين وضعية وحركة العمود الفقري وكذلك تحسين سعة الرئة التنفسية.

    من الممكن استخدام الأدوية المضادة للروماتيزم المعدّلة للمرض مثل ميثُوتْريكْسات وسلفاسالازين مع مضادات الالتهاب غير الستيرويدية (NSAIDs)، علي الرُغم من أن هذه الأدوية لا تعمل بشكل جيد في حالات التهاب العمود الفقري. تُستخدم مضادات الالتهاب غير الستيرويدية عمومًا لتخفيف ألم وتيبس العمود الفقري وكذلك المفاصل الأخرى. تتضمن مضادات الالتهاب غير الستيرويدية المستخدمة عمومًا نابْروكْسين و دِيكلُوفِيناك.

    في حالات التهاب الفقار التصلبي “المفصلي” عادة ما تُستخدم ستيروييد لفترات زمنية قصيرة وذلك لتخفيف احتدام الأعراض. عادة ما يتم حقن السموم المنشطة في المفصل أو تؤخذ عن طريق الفم (بريدنيزون‎ ).

    يُعد عامل النخر الورمي (TNF) من أحدث الأدوية وأكثرها فاعلية في أمراض العمود الفقري التي تهاجم بروتين مرسال الالتهاب. وقد أظهرت أدوية مثبطات عامل نخر الورم أنها من أكثر الأدوية فاعلية في علاج التهاب الفقار الروماتيدي حيث أنها تعمل علي إيقاف نشاط المرض وتحسين حركة العمود الفقري. تتضمن أمثلة من مثبطات عامل نخر الورم ايتينارسيبت (إنبريل) و انفلكسيماب (ريميكاد) و اداليمامب (هيوميرا) و جوليموماب (سيمبونى).

    Republished by Blog Post Promoter

    FacebookTwitterPrintFriendly
    Leave a reply →

Republished by Blog Post Promoter