• التهاب المفاصل العدوائي (Infectious Arthritis)

    ما هو التهاب المفاصل العدوائي؟

    التهاب المفاصل العدوائي هو التهاب يصيب أحد المفاصل. السبب الأكثر شيوعا هو الإصابة ببكتيريا تسمى المكورات العنقودية الذهبية.

    من الذي يتعرض لمخاطر الإصابة بالتهاب المفاصل العدوائي؟

    • المرضى الذين يعانون من التهاب المفاصل الروماتويدي.

    • المرضى الذين يعانون من بعض الأمراض المعدية بما في ذلك عدوى فيروس نقص المناعة البشرية.

    • المرضى الذين يعانون من أنواع معينة من السرطان.

    • الأفراد  الذين يسيئون استخدام العقاقير والمشروبات الكحولية.

    • المرضى الذين لديهم مفاصل اصطناعية.

    • المرضى الذين يعانون من مرض السكري وفقر الدم المنجلي أو الذئبة الحمامية المجموعية.

    • المرضى الذين يعانون من إصابات حديثة في المفاصل أو عملية جراحية أو المرضى الذين يتناولون الأدوية التي يتم حقنها مباشرة في المفصل.

     

     

    كيف يمكن الإصابة بالتهاب المفاصل العدوائي؟

    في حال ترسب بعض البكتيريا في جزء صغير من المفصل، يمكن أن تتكاثر وتسبب العدوى. يمكن أن تصل البكتيريا إلى المفصل:

    • عبر مجرى الدم. قد تدخل البكتيريا إلى الدم من وجود عدوى في جزء آخر من الجسم وتنتقل إلى العظام.

    • من الإصابة. يمكن أن تصل البكتيريا إلى المفصل إذا كان جرح يصل إلى المفصل.

    • أثناء عملية جراحية. تعتبر العدوى أحد المضاعفات غير الشائعة أجريت لك جراحة في المفصل أو فحوصات للمفصل (مثل التنظير).

     

    كيف يمكننا تشخيص التهاب المفاصل العدوائي؟

    يعتمد تشخيص التهاب المفاصل العدوائي على مجموعة من الاختبارات المعملية مع أخذ التاريخ الطبي بعناية والفحص البدني للمفصل المصاب. من المهم أن نأخذ في الاعتبار أن التهاب المفاصل العدوائي يمكن أن يتواجد مع أشكال من التهاب المفاصل والنقرس والحمى الروماتيزمية ومرض لايم أو غيرها من الاضطرابات التي يمكن أن تسبب الجمع بين آلام المفاصل والحمى.

    ما هو علاج التهاب المفاصل العدوائي؟

    (أ) أدوية التهاب المفاصل العدوائي

    بعد تحديد الكائن المسبب للمرض، يمكن للطبيب إعطاء المريض دواء يستهدف البكتيريا أو الفيروس المحدد. وعادة ما يتم وصف الأدوية غير الستيرويدية المضادة للالتهابات لعلاج حالات العدوى الفيروسية.

    تعطى المضادات الحيوية عن طريق الوريد لمدة ستة أسابيع تقريبا أو حتى زوال الالتهاب. ويمكن عندئذ إعطاء المريض علاج بالمضادات الحيوية عن طريق الفم لمدة أسبوعين إلى أربعة أسابيع.

    (ب) الجراحة لالتهاب المفاصل العدوائي

    في بعض الحالات، تكون الجراحة ضرورية لتصريف السائل من المفصل المصاب. ومن بين المرضى الذين يحتاجون للتصريف الجراحي هؤلاء المرضى الذين لم يستجيبوا للعلاج بالمضادات الحيوية والمرضى الذين يعانون من التهابات في مفصل الورك أو المفاصل الأخرى التي يصعب الوصول إليها عن طريق بزل المفصل، والمرضى الذين يعانون من حالات إصابات المفاصل المتعلقة بالجروح الناشئة عن طلقات نارية أو الجروح النافذة الأخرى.

     

    ما هو التشخيص؟

    إذا تم التعامل مع العدوى فورا، عندئذ تكون هناك فرصة جيدة للشفاء التام بدون أية مشكلات على المدى الطويل. إذا كان هناك تأخير في العلاج، يمكن أن تدمر العدوى أجزاء من المفاصل بسرعة.

    Republished by Blog Post Promoter

    Share
    Leave a reply →

Republished by Blog Post Promoter

Share