• الوَذَمَةٌ الوِعائِيَّة (Angioedema)

    ما هي الوَذَمَةٌ الوِعائِيَّة؟

    الوَذَمَةٌ الوِعائِيَّة هي انتفاخ حاد مفاجئ للجلد في منطقة معينة من الجسم. يؤثر رد فعل الجلد بشكل عام على الأعين، الشفاه، الأنف، اللسان أو الأمعاء.

     

    ما سبب الإصابة بالوذمة الوعائية؟

    في معظم الحالات لا يوجد سبب معروف وواضح للإصابة بهذا الداء. وهذا ما يطلق عليه السبب الوذمة الوعائية مجهولة السبب (Idiopathic Angioedema). في بعض الحالات وجود صلة مع اضطراب المناعة الذاتية – على سبيل المثال، الشرى المزمن (Urticaria)، والذئبة الحمراء (Systemic Lupus Erythematosus)، وما إلى ذلك وفي حالات أخرى هناك محفزات اخرى معروفة التي يمكنها التسبب بالإصابة بالوذمة الوعائية.

     

    وهي على النحو الآتـــي:

    ‌أ)  ردود فعل تحسسية (Allergic Reactions)

    • حساسية تجاه الطعام (Allergy to Foods) – على سبيل المثال، المكسرات، والحليب، والبيض.

    • حساسية تجاه الأدوية والعقاقير (Allergy to drugs) – على سبيل المثال، الأسبرين.

    • حساسية تجاه المطاط واللدغات.

    ‌ب) رد فعل غير تحسسي تجاه الأدوية والعقاقير (Non-Allergic Drug Reaction)

    يمكن أن تتسبب بعض الأدوية في حدوث الإصابة بالوذمة الوعائية كأثر جانبي. أكثر هذه الأدوية شيوعاً هي أَنْجِيوتَنْسين (Angiotensin)  التي تعمل على تحويل مثبطات الإنزيم ومستقبلات أنجيوتنسين II. ويشيع استخدام هذه الأدوية لعلاج مشاكل في القلب وارتفاع ضغط الدم.

    ‌ج) الوراثة (Hereditary)

    بعض الناس يرثون الميل إلى تطوير الوذمة الوعائية. هذا يرجع إلى نقص في إنزيم يسمى C1 استريز (C1 Esterase). وتسمى هذه الحالة نقص استريز C1 الوراثي. تكون هناك فرصة توارث الأطفال الذين يولدون لأشخاص يعانون من هذه الحالة هي 50:50.

     

    كيف نشخص الإصابة بالوذمة الوعائية؟

    يرتكز تشخيص الوذمة وعائية بشكل رئيس على مظهر الجلد، الذي سيصاب بالتورم والألم، بالاضافة إلى أعراض أخرى مثل صعوبة في التنفس.

    كيف نشخص الإصابة بالوذمة الوعائية عن طريق الوراثة؟

    إذا كان طبيبك يعتقد أن لديك إصابة بالوذمة الوعائية عن طريق الوراثة ، عندئذٍ قد يكون اختبار للدم للتأكد من مستويات من بروتين في الدم يسمى مانع التجلط (C1 Inhibitor) هو الخيار الأنسب.

     

    ما هي الميزة الرئيسة لهذه الحالة؟

    الميزة الرئيس للوذمة الوعائية هو كبر حجمها، التي تأتي على شكل نتؤات منتفخة ومتورمة تحت سطح الجلد. تحتوى هذه الأورام على هي مجموعة من السوائل في الطبقات العميقة من الجلد. يؤثر هذه الأورام في معظم الأحيان على اليدين والقدمين واللسان أو الأعضاء التناسلية. عادة ما يكون هناك أيضا الانتفاخ حول العينين والشفاه. عادة ما يظهر الورم فجأة وأكثر حدة من الإصابة بالارتكاريا (الشرى). وعادة ما يستمر ما بين 48 و 72 ساعة. غالبا ما يكون هناك إنذار من خلال الشعور بالوخز في المنطقة التي تكون على وشك الانتفاخ.

    يمكن أن تتسبب الوذمة الوعائية ببعض أو كافة الأعراض التاليـــة:

    • الم في البطن بسبب حدوث انتفاخ وتورم في المعدة أو الأمعاء.

    • في بعض الأحيان الغثيان والتقيؤ، والإسهال.

    • تورم مُلْتَحِمَة العَيْنِ (Conjunctiva)

     

    ما هو علاج الوذمة الوعائية؟

        * إذا تأثر التنفس أو في حال إصابتك بأعراض صدمة الحساسية (Anaphylaxis) حينئذٍ:

    – يجب عليك التوجه إلى وحدة الطوارئ

    – ربما يتم إعطائك الأدرينالين عن طريق الحقن، أو كورس من مضادات الهستامين (Antihistamines) وكورس لمدة قصيرة من الستيرويدات  (Steroids).

       * إذا تأثر التنفس

    –  ربما يتم نصحك لأخذ كورس من مضادات الهستامين وأقراص الستيرويد.

    –  ستختفي أعراض الإصابة بالوذمة الوعائية في غضون أيام قليلة.

    –  إذا كان هناك حكة في الجلد من الأفضل عدم خدش مكان الإصابة لأن من شأن ذلك الأضرار بالجلد. إذا كان لا مفر من الحك حينئذٍ يفضل استخدام راحتي اليد لأن ذلك أفضل من الخذش بالأظافر.

    Republished by Blog Post Promoter

    Share
    Leave a reply →

Republished by Blog Post Promoter

Share