•  

    فيباكسوستات (يولوريك) Febuxostat  Uloric  :

    ما هو الفيباكسوستات (يولوريك)؟

    يعمل الفيباكسوستات على الحد من إنتاج حمض اليوريك في الجسم. ن إنتاج حمض اليوريك يمكن أن يؤدي إلى النقرس وحصى الكلى. يُستَخدم الفيباكسوستات لعلاج النقرس. إلا أنه لا يُنصح بتناول اليولوريك لعلاج فرط حمض يوريك الدم عديم الأعراض (إرتفاع حمض اليوريك في الدم).

    كيف أتناول اليولوريك؟

    الجرعة المعتادة هي حبة واحدة 40 ميللي جرام أو 80 ميللي جرام في اليوم. كما يمكنك تناول اليولوريك مع الطعام أو بدونه. ويمكنك تناول اليولوريك مع مضادات الحموضة. بالإضافة إلى أنه بإمكانك تناول اليولوريك دون تغيير جرعتك إذا كنت تتناول أدوية معينة مشتركة بما في ذلك كولشيسين، ونابروكسين، واندوميثاسين، ووارفارين.

     

     

    ما الذي ينبغي أن استشر الطبيب فيه قبل أن أبدأ في تناول الفيباكسوستات (يولوريك)؟

    يجب ألا تستخدم هذا الدواء إذا كان لديك حساسية من الفيباكسوستات، أو إذا كنت تُعالَج من أحد الأمراض التالية:

    ازاثيوبرين (إميوران)، أو

    مركابتوبرين (بورينيثول)، أو

    ثيوفيلين (يونيفيل)

    إذا كان لديك ظروف معينة، فقد تحتاج إلى تعديل الجرعة أو إجراء إختبارات معينة لتتمكن من تناول هذا الدواء بصورة آمنة. قبل تناول الفيباكسوستات، استعلم من الطبيب عما إذا كنت تعاني من مرض في الكلى، أو مرض قلبي، أو ارتفاع ضغط الدم، أو السكر.

    ما هي الأعراض الجانبية المحتملة للفيباكسوستات (يولوريك)؟

    اطلب مساعدة الطوارئ الطبية إذا وجدت أيّ من علامات التفاعل الأرجي التالية: شَرَى، أو صعوبة في التنفس، أو تورم الوجه أو الشفاه أو اللسان أو الحلق.

    أوقف تناول الفيباكسوستات واتصل بطبيبك على الفور، إذا كان لديك أيّ من الأعراض الجانبية الخطرة التالية:

    • ألم في الصدر، أو شعور ثقيل، أو انتشار الألم إلى الذراع أو الكتف، أو الغثيان، أو التعرق، أو الشعور بألم عام.

    • اخضرار مفاجئ أو ضعف وخصوصا في جانب واحد من الجسم.

    • صداع مفاجىء، وارتباك، ومشاكل في الرؤية أو النطق أو التوازن.

    • شحوب لون الجلد، وسهولة حدوث كدمات أو نزيف.

    • غثيان، وآلام في المعدة، وحمى بطيئة، وفقدان الشهية، وتحوّل لون البول إلى لون داكن، وتغير لون البراز إلى اللون الطيني، واليرقان.

    • وجود دم في البول، أو

    • التبول بحد أقل من المعتاد.

     

     

    ما الذي يحدث عند نسيان تناول جرعة؟

    إذا نسيت جرعة، فعليك تناولها فور تذكرك. إلا أنه إذا حان وقت تناول الجرعة التالية، فلا تتناول الجرعة التي نسيتها وتناول الدواء في الوقت التالي المحدد بانتظام. لا تتناول الدواء بجرعة مضافة لتعويض الجرعة المفقودة.

    ما هي معلومات السلامة التي ينبغي أن أعلمها فيما يتعلق باليولوريك؟

    • يعاني بعض المرضى من حدة النقرس عندما يبدأوا في تناول اليولوريك. يتعين على طبيبك أن يصف لك دواء آخر للمساعدة في التحكم في أو منع حدوث احتدام النقرس.

    • لا تتوقف عن تناول هذا الدواء إذا شعرت بحدة النقرس دون استشارة طبيبك الخاص.

    • يمكنك إجراء اختبارات المعملية التي تشمل مستويات الحمض ووظائف الكلى والكبد والقلب إثناء استخدام اليولوريك.

    • يتعين على كبار السن تناول اليولوريك بحذر، لأنهم قد يشعرون بمزيد من الحساسية لآثاره.

    • كما ينبغي استخدام اليولوريك بحذر شديد للأطفال الذين تقل أعمارهم عن 18 عام، حيث أن السلامة والفعالية مع الأطفال لم تتأكد بعد.

    ماذا عن الحمل والرضاعة؟

    إذا أصبحتي حاملا، عليكي الاتصال بالطبيب. ستحتاجي إلى استشارة الطبيب عن فوائد ومخاطر استخدام اليولوريك أثناء الحمل. لا يُعرَف عما إذا كان اليولوريك في حليب الأم. إذا كنتي تقومين/ستقومين بالرضاعة خلال فترة تناول اليولوريك، فيتعين عليكي المتابعة مع الطبيب. كما يرجى الاستعلام من الطبيب عن احتمالات وجود أية مخاطر قد تنتاب الطفل.

    Republished by Blog Post Promoter

    Share
    Leave a reply →

Republished by Blog Post Promoter

Share