• الالتهاب الوعائي (Vasculitis)  

    ما هو الالتهاب الوعائي؟

    يقصد بالالتهاب الوعائي أن تصاب الأوعية الدموية بالالتهاب. عندما يلتهب جزء من جسدك، فإنه ينتفخ وعادة ما يسب الألم وعدم الراحة. الأوعية الدموية هي الأنابيب التي تحمل الدم إلى مختلف أجزاء الجسم وهناك ثلاثة أنواع من الأوعية الدموية التي يمكن أن تتأثر بالالتهاب الوعائي:

    (1)    الشرايين اليت تنقل الدم من القلب إلى مختلف أجزاء الجسم

    (2)    الأوردة التي تعيد الدم إلى القلب

    (3)  الشعيرات الدموية وهي أوعية بالغة الصغر بين الشرايين والأوردة حيث يمر الأكسجين والمواد الأخرى من الدم إلى الأنسجة.

     

     

    ما هي أسباب الالتهاب الوعائي؟

    لا يوجد سبب بعينه وفي معظم الحالات يكون السبب مجهولاً. نعلم أن الالتهاب الوعائي ليس متوارث بشكل مباشر ونعلم ما يسبب بعض أنواع الالتهاب الوعائي وعلى سبيل المثال العقاقير ومجموعة من الأمراض ولاسيما المرتبطة منها بالالتهاب الكبدي الوبائي يمكن أن تسبب الالتهاب الوعائي للأوعية الصغيرة.

    ما هي المظاهر الرئيسية للالتهاب الوعائي؟

    يمكن للالتهاب الوعائي أن يؤثر على أي نظام مما ينتج عنه مجموعة غير محدودة من الأعراض. ومع ذلك فإنه في الغالب يكون العرض الأولي للالتهاب الوعائي يكون في صورة آفة بالجلد.

    ماذا يجب أن تتوقع من الطبيب؟

    يجب أخذ التاريخ المرضي الكامل وفي ضوء الطبيعة المنتظمة للعديد من أمراض الالتهاب الوعائي، يجب إجراء فحص بدني كامل بما في ذلك الجهاز العصبي المركزي وفحص الأنف والأذن والحنجرة.

    كيف يتم تشخيص الالتهاب الوعائي؟

    على حسب درجة اكتناف العضو، يمكن أن تكون مجموعة من اختبارات وظائف الأعضاء غير طبيعية. يتم التثبت من تشخيص الالتهاب الوعائي بصورة قاطعة بعد أن تظهر خزعة من النسيج المكتنف نسق التهاب الأوعية الدموية. يمكن أن يكون اختبار الأشعة السينية على الأوعية الدموية بديلا للخزعة ويسمى الصورة الوعائية والتي يمكن أن تظهر الخصائص المميزة للالتهاب في الأوعية الدموية المصابة.

    ما هي خيارات العلاج للالتهاب الوعائي؟

    تعتبر الغلوكوكورتيدات Glucocorticoids جزءً هاماً من علاج معظم أشكال الالتهاب الوعائيز تستخدم بعض العوامل الكابتة للمناعة سواء بسبب أن المرض حاد للغاية لدرجة الغلوكوكورتيدات بمفردها غير كافية للعلاج أو لأن الآثار الجانبية طويلة الأجل لهذه العقاقير الأخرى تكون أقل حدة من الآثار الجانبية  للغلوكوكورتيدات.

    سايكلوفوسفاميد هو الأقوى من بين هذه العقاقير الكابتة للمناعة ويستخدم لعلاج الأمراض الحادة. يتم استخدام كل من ميثوتريكسات وأزاثايوبرين على نطاق واسع في علاج الأمراض الروماتزمية الأخرى ويستخدما أيضا لعلاج الالتهاب الوعائي الذي لا يشكل خطرا على الحياة ولهما فائدة عند استخدامها كعوامل استبقاء هرمون الاسترويد.

    وفي بعض الأحيان يستخدم تبادل البلازما والبروتين المناعي الوريدي في الحالات الحادة لأشكال معينة من الالتهاب الوعائي التي يعتقد أنها تنشأ بسبب الأجسام المضادة ذاتية الانتشار.

    Republished by Blog Post Promoter

    Share
    Leave a reply →

Republished by Blog Post Promoter

Share