• صدمة الحساسية (Anaphylaxis)

    ما هي صدمة الحساسية؟

    الحساسية المفرطة (صدمة الحساسية) هي حالة من الحساسية التي يمكن أن تكون شديدة وقاتلة. الحساسية المفرطة استجابة نظام المناعة في الجسم بصورة سيئة للمادة المحفزة للحساسية، مثل المواد الغذائية، التي يتم فهما من قِبل جهاز المناعة بشكل خاطئ على أنها مصدر تهديد للجسم. يجب أن يتم التعامل مع الحساسية المفرطة كحالة طبية طارئة،وعلى انها تتطلب معالجة فورية.

     

    ما هي أعراض صدمة الحساسية (الحساسية المفرطة

    عادة ما تبدأ أعراض الحساسية المفرطة ما بين ثلاثة إلى ستين دقيقة بعد الاحتكاك بأحد مسببات الحساسية. عندما يكون لديك رد فعل تحسسي مفرط، قد تشعر بتوعك أو بالدوار أو الإغماء بسبب هبوط مفاجئ في ضغط الدم. ويمكن يحدث تضييق في الشعب الهوائية في الوقت نفسه، مع أو بدون انخفاض في ضغط الدم.

    ربما تواجه أي من الأعراض التاليــة في الأسفل:

    • انتفاخ الأعين، والشفاه، والجفون، والأيدي، والإقدام أو أي مناطق اخرى من الجسم.

    • حكة.

    • احمرار العينين والرغبة الشديدة في حكها.

    • تغير في معدل نبضات القلب.

    • حكة في الجلد أو طفح جلدي.

    • التغيب عن الوعي بسبب الانخفاض الحاد في ضغط الدم.

    • مغص في البطن، والتقيؤ والإسهال.

    • الغثيان والحمى.

    ما هي محفزات ومثيرات الإصابة بصدمة الحساسية (الحساسية المفرطة

    تشتمل محفزات ومثيرات الإصابة على ما يلـــي:

    (1)   الطعام: المكسرات، والمحار، والبيض، والحليب، والطحين، فول الويا، وبذور السمسم

    (2) الأدوية: البنسلين وبعض من المضادات الحيوية الأخرى، ومضادات الالتهاب غير الستيروئيدية (non-steroidal anti-inflammatory NSAIDs) مثل الأسبرين، وايبروفين والمواد المخدرة وبعض قاتلات الألم.

    (3)   لدغات النحل والحشرات.

    (4)   المطاط (الاتكس)

    (5)   التمارين الرياضية

    (6)   التعرض للهواء والماء البارد

     

    ما هي عوامل الخطورة لصدمة الحساسية؟

    إذا سبق لك تجربة الإصابة بصدمة الحساسية (الحساسية المفرطة) ستزداد فرص تعرضك للإصابة بردود فعل تحسسية خطيرة. قد تكون ردود فعل التحسسية  في المستقبل أشد من سابقاتها. الناس الذين يعانون من مرض الربو معرضون لخطر متزايد الإصابة بالحساسية المفرطة. إذا كان لديك أفراد العائلة الذين تعرضوا الحساسية المفرطة الناتجة عن ممارسة التمارين والتدريبات، تكون خطورة إصابتك بهذا النوع من الحساسية المفرطة أعلى مما هو عليه بالنسبة لشخص من دون تاريخ عائلي يشير إلى وجود إصابات بالحساسية المفرطة بين أفرادها.

     

    ما هو علاج صدمة الحساسية؟

    خلال الإصابة بصدمة الحساسية، قد يلجأ فريق أطباء الطوارئ إلى إجراء الإنعاش القلبي الرئوي (Cardiopulmonary Resuscitation “CPR”) في حالة توقف التنفس أو نبض القلب. قد تعطى الأدوية تشمل ما يلــي:

    • إبينفرين (Epinephrine) لتقليل استجابة جسمك تجاه الحساسية.

    • الأوكسجين (Oxygen) للمساعدة على تعويض ضيق التنفس.

    • مضادات الهستامين والكورتيزون (Intravenous Antihistamines  &  Cortisone) لتقليل الالتهاب في الشعب والممرات الهوائية لتحسن وضعية التنفس.

    • محفزات مستقبلات بيتا (Beta Agonist)، على سبيل المثال،  فيتولين (Vento in) لتخفيف أعراض ضيق التنفس

     

     

     

    هل يمكن تجنب صدمة الحساسية؟

    إذا كان لديك رد فعل تحسسي، سيلجأ الأطباء إلى إجراء بعض الاختبارات لمعرفة طبيعة الحساسية التي تعاني منها.  بمجرد معرفتك للمحفز التي تقف وراء ردود الفعل التحسسية، يمكنك اتخاذ خطوات لتجنبها.

     

    Republished by Blog Post Promoter

    Share
    Leave a reply →

Republished by Blog Post Promoter

Share